تغيير حجم الخط ع ع ع

أرسل 44 كاتبًا وروائيًا وفنانًا أمريكيًا خطاب موجه للرئيس الأمريكي “جون بايدن“، تدعوه للتنديد بحرية التعبير، خلال زيارته المقبلة للسعودية.

وتبنى الخطاب منظمة “بي إي إن أمريكا” لحقوق الإنسان.

وجاء في الرسالة الموجهة إلى بايدن: “نطلب منك ألا تنخدع بالجهود السعودية لإخفاء خنق حرية التعبير، بما في ذلك من خلال إطلاق سراح عدد من الكتاب والمدونين والناشطين في عام 2021”.

ومن بين الموقعين على الخطاب كيكي سميث، ومولي كرابابل وأليك سوث، بالإضافة إلى الروائيين بول أوستر وجي إم كوتزي، والكتاب المسرحيين ديفيد هنري هوانغ ولين نوتيدج، وعشرات آخرين.

وأضافت الرسالة: “تم الإفراج عن الغالبية العظمى منهم في ظل ظروف صارمة تستمر في انتهاك حقوقهم في حرية التعبير، بما في ذلك منعهم من استخدام وسائل التواصل الاجتماعي أو التحدث إلى الصحافة، وحظر السفر والسجن مع وقف التنفيذ”.

وتقول المنظمة إن من هؤلاء الكتاب المسجونين مها الرفيدي القحطاني التي تكتب في صحيفة الوطن اليومية، إذ تم اعتقالها واحتجازها دون تهمة في أيلول/ سبتمبر 2019 من قبل مسلحين في مداهمة ليلية. ووضعت في الحبس الانفرادي لمدة شهرين في سجن شعار وما زالت محتجزة حاليًا بدون تهمة.

وقالت الرسالة أيضا: “يجب أن تتضمن مناقشاتك مع ولي العهد والمسؤولين الآخرين في المملكة نقاشًا قويًا حول حقوق الإنسان وحرية التعبير وسيادة القانون، وأن تتضمن إقرارًا واضحًا بأن بيئة حرية التعبير في المملكة العربية السعودية لا تزال سيئة للغاية”.

وتأتي حملات الضغط على بايدن لفتح ملف حقوق الإنسان في المملكة وسط حملة سعودية ممولة تمويلا جيدا على مدى سنوات لجعل البلاد قوة رئيسية في الفن المعاصر والسياحة الثقافية من خلال مبادرات مثل شراكتها مع “Desert X”، وفق “ذي آرت”.

في الآونة الأخيرة، وقع الفنانون منال الضويان وأغنيس دينيس ومايكل هايزر وأحمد مطر وجيمس توريل على إنشاء مشاريع فنية عامة دائمة في منطقة وادي الفن في العلا كجزء من مشروع ترأسه مدير معرض وايت تشابل السابق إيونا بلازويك.

وقال “بايدن” عندما كان مرشحًا رئاسيًا إنه يريد أن يجعل السعودية “منبوذة”، بسبب سجل المملكة في مجال حقوق الإنسان.

واتهمت المخابرات الأمريكية في تقرير لها، ولي العهد السعودية محمد بن سلمان، بالمسؤولية المباشرة عن مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، داخل قنصلية بلاده باسطنبول.

اقرأ أيضا: رسائل من عائلات المعتقلين بمصر والسعودية لبايدن قبل زيارته المنطقة