تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صوّت مجلس الأمن الدولي، يوم الجمعة، على تمديد تفويض آلية عبر الحدود لإيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر تركيا لسنة أخرى.

وكان تفويض المجلس للعملية ينتهي يوم السبت.

معبر باب الهوى في سوريا هو طريق الإمداد الوحيد المتبقي عبر الحدود من تركيا إلى إدلب آخر منطقة تسيطر عليها المعارضة السورية.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن الآلية هي “شريان حياة لأكثر من 3.4 مليون سوري محتاج”.

وحول التصويت في المجلس، قالت رئيسة مكتب الأمم المتحدة في منظمة العفو الدولية شيرين تادروس إن قرار الأمم المتحدة لا يفي بالاحتياجات الإنسانية وأن روسيا تتجاهل احتياجات الشعب السوري.

وقال تادروس: “هذا الحل الوسط هو مرة أخرى مثال على تجاهل روسيا للاحتياجات الإنسانية للسوريين ، وبدلاً من ذلك تلعب ألعابًا سياسية مع حياة ورفاهية ملايين الأشخاص”.

وأشادت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس جرينفيلد، بالقرار قائلة “إن الاتفاقية الإنسانية التي توصلنا إليها هنا ستنقذ الأرواح حرفياً”.