تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت مصادر دبلوماسية أن مجلس الأمن الدولي سيعقد الأسبوع الجاري، جلسة طارئة لمناقشة مستجدات الأوضاع في أزمة السودان.

وتحدثت مصادر دبلوماسية من داخل الأمم المتحدة، إلى وكالة الأناضول التركية أن “6 دول أعضاء بمجلس الأمن طلبت الجمعة، عقد جلسة مغلقة طارئة للمجلس بشأن السودان”.

وأضافت أن “الدول الست هي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والنرويج وأيرلندا وألبانيا”، موضحة أن الجلسة “ستعقد في وقت لاحق الأسبوع المقبل (الجاري)”.

والأحد، أعلن رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، استقالته في خطاب متلفز على التلفزيون الرسمي للبلاد، بعد موجة احتجاجات مستمرة منذ أسابيع. 

وفي 21 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وقع قائد الجيش، عبد الفتاح البرهان، مع رئيس الوزراء المنقلب عليه حينها، عبد الله حمدوك، اتفاقًا يقضي برجوع الأخير إلى رئاسة الوزراء مرة أخرى، كما تضمن الاتفاق إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

وعارضت قوى سياسية عديدة في السودان اتفاق البرهان وحمدوك، كما اجتاحت المظاهرات شوارع البلاد لأسابيع، رفضًا لهذا الاتفاق، ومطالبة بالحكم المدني الكامل.