تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أكد المجلس الأعلى للدولة الليبي أن إصدار قوانين توافقية والاستفتاء على الدستور هو السبيل الأمثل لنجاح الانتخابات في البلاد.

جاء ذلك على لسان رئيس المجلس، خالد المشري، خلال لقائه مع المستشارة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني ويليامز، في طرابلس، أمس الجمعة.

وقال المشري إن “السبيل الأمثل لنجاح الانتخابات هو الاستفتاء على الدستور، والتوافق على قوانين انتخابية، تجرى على أساسها انتخابات نزيهة وشفافة، ترضى بنتائجها جميع الأطراف الليبية”.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في ليبيا الجمعة 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري، إلا أن المفوضية الوطنية اقترحت تأجيل الاقتراع إلى 24 يناير/كانون الثاني المقبل. 

وما زال مجرم الحرب، خليفة حفتر، والأعضاء الداعمون له داخل مجلس النواب، يتصرفون بمعزل عن الحكومة الشرعية ويتمردون على القانون والاتفاقات الليبية، الأمر الذي تسبب في تعطيل عقد الانتخابات في موعدها.