تغيير حجم الخط ع ع ع

عقد مجلس شركاء الفترة الانتقالية بالسودان اجتماعا ،اليوم الخميس، برئاسة رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان،  بحثوا فيه قضايا استكمال هياكل الفترة الانتقالية “المجلس السيادي، مجلس الوزراء، المجلس التشريعي، الولاة”.

 

 

وبحسب بيان صادر من إعلام مجلس السيادة، فقد حدد المجلس يوم 31 يناير الجاري لطرح برنامج الحكومة، ويوم 4 فبراير المقبل لاستكمال تشكيل مجلس السيادة وتشكيل مجلس الوزراء، ويوم 15 فبراير المقبل أيضا لتكوين المفوضيات والمجلس التشريعي.

 

كما تقرر إجراء تعديلات على أعضاء الحرية والتغيير في المجلس السيادي وتسميتهم يوم 10 فبراير القادم. وفي ذات اليوم سيتم تعيين الولاة الجدد ، بينما سيتم تشكيل المجلس التشريعي يوم 15 فبراير القادم.

 

وتعثرت عملية إعادة تشكيل الحكومة لأسابيع طويلة، بسبب الخلافات الداخلية وسط المكونات السياسية الحاكمة.

 

وينتظر أن يكون التشكيل الوزاري المرتقب من 26 حقيبة ينال فيها المكون العسكري حقيبتي الداخلية والدفاع، بينما تسيطر الحركات المسلحة “الجبهة الثورية” على 7 وزارات، مقابل 17 وزارة لتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير.

 

 

ويضم مجلس شركاء الفترة الانتقالية بحسب قرار البرهان الصادر في 3 ديسمبر الماضي، 29 عضوا منهم البرهان رئيسا و4 عسكريين من مجلس السيادة، بالإضافة إلى قائد ثاني قوات الدعم السريع عبد الرحيم حمدان دقلو، ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك.

 

كما يضم المجلس وفق القرار 13 عضوا من قوى إعلان الحرية والتغيير (الائتلاف الحاكم) و7 من الجبهة الثورية (حركات مسلحة) إلى جانب عضوين من شرق السودان يتم تحديدهم لاحقا عقب انعقاد مؤتمر لشرق السودان.