تغيير حجم الخط ع ع ع

قال الجيش الروسي الجمعة، إنّه “حرّر بالكامل” مجمّع أزوفستال الصناعي في مدينة ماريوبول الاستراتيجيّة بجنوب شرق أوكرانيا، بعد استسلام آخر الجنود الأوكرانيّين الذين كانوا داخله.

من جانبه، قال المتحدّث باسم وزارة الدفاع الروسيّة “إيغور كوناشنكوف” في بيان إنه “منذ 16 أيّار/مايو، استسلم 2439 نازيّا من كتيبة آزوف، وجنود أوكرانيّون محاصرون في المصنع”.

وتابع “كوناشنكوف” “اليوم 20 أيّار/مايو، استسلمت المجموعة الأخيرة المؤلّفة من 531 مقاتلا”، وذلك بعد حصار دام 3 شهور.

وأضاف “كوناشنكوف” أنّ “منشآت الموقع تحت الأرض حيث كان يختبئ المقاتلون، باتت تحت السيطرة التامّة للقوّات المسلّحة الروسيّة”، مشيرا إلى أنّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تبلّغ من وزير الدفاع سيرغي شويغو “انتهاء عمليّة التحرير الكامل لمجمّع (أزوفستال) ومدينة ماريوبول”.

إضافة لذلك فقد أكّد المتحدّث أنّ قائد مقاتلي كتيبة آزوف في المكان، استسلم ونُقِل من المصنع “في آليّة مدرّعة خاصّة”؛ تجنّبا لأيّ صدام بينه وبين سكّان معادين له.

في المقابل، أعلنت كتيبة آزوف الأوكرانيّة في وقت سابق الجمعة، أنّها تعمل على إجلاء قتلاها، بعد استسلام مئات من عناصرها بأمر من كييف “لإنقاذ حياتهم”.

كما أكّد قائد الكتيبة “دينيس بروكوبينكو” الذي ظهرت ضمّادة كبيرة على ذراعه اليمنى فيما بدت اليسرى متورّمة، في فيديو عبر تلغرام من مكان يبدو أنّه ملجأ تحت الأرض، أنّ “القيادة العسكريّة العليا أعطت أمرا بإنقاذ حياة الجنود… والتوقّف عن الدفاع عن المدينة”.

وكان المجمع الصناعي الضخم مع دهاليز تحت الأرض حفِرت في الحقبة السوفياتيّة، آخر جيب للمقاومة الأوكرانيّة في مدينة ماريوبول الساحلية المطلّة على بحر آزوف، التي تعرّضت لقصف روسي مركّز.

اقرأ أيضاً : بعد إجلاء أوكرانيا المحاصرين.. روسيا تعلن السيطرة على كامل مدينة “ماريوبول”