تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف الحاخام الأكبر للمجلس اليهودي في الإمارات عن محادثات جارية لإنشاء أول حي يهودي في دول مجلس التعاون الخليجي، يضم كليات ومؤسسات لآلاف اليهود الذين اتخذوا من الإمارات مقرًا لإقامتهم.

وقال “إيلي عبادي”، الذي أسس رابطة المجتمعات اليهودية الخليجية (AGJC) عام 2021: “هناك حوالي 2000 يهودي يقيمون في الإمارات، ويمارس 500 يهودي شعائرهم الدينية. وقد تضاعف هذا الرقم منذ توقيع اتفاقيات إبراهيم التاريخية مع الإمارات والبحرين عام 2020”.

وأضاف: “ما نحتاجه هو حي يهودي، وقد تحدثت مع عدد قليل من مطوري العقارات حول هذا الموضوع”، مشيرًا إلى أن “وجود حي يهودي مخصص، يعمل بكامل طاقته، سيكون مهما بشكل خاص يوم السبت، إذ يمتنع اليهود الأرثوذكس عن قيادة السيارات إلا في حالات الطوارئ التي تهدد حياتهم”.

وتابع: “لذلك نرغب في حي به معبد يهودي، ومنازل خاصة، ووحدات سكنية، وفنادق، ومراكز تسوق. هذا شيء أتطلع إليه والمحادثات جارية”. ولم يوضح الحاخام مع أي الجهات يجري محادثاته.

واستقبلت الإمارات وحدها أكثر من 200 ألف سائح يهودي منذ إبرامها اتفاقا للتطبيع مع إسرائيل، وانتقل الكثيرون من اليهود إليها كمقيمين، وأسسوا شركات.

ويتوقع “عبادي” أن يتضاعف هذا الرقم 4 مرات خلال السنوات الخمس المقبلة، قائلا: “هذا يعني أن الوقت قد حان ليكون لدى الإمارات حي يهودي، به فنادق ومراكز تسوق ومدارس ومعبد”.

وأضاف: “سنشهد المزيد من دور العبادة والمدارس -من دور الحضانة إلى التعليم العالي- والطقوس اليهودية، والمزيد من مؤسسات طعام الكوشير، ومركزا مجتمعيا”.

يذكر أن إمارة دبي تحولت إلى وجهة سياحية إسرائيلية كبيرة بعد توقيع اتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل عام 2020.

اقرأ أيضًا: اقتصاد ما بعد النفط.. سباق محموم بين السعودية والإمارات