تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أخطرت محكمة ولاية فرجينيا الأمريكية اللواء الليبي المتقاعد،خليفة حفتر بضرورة مثوله في جلسات الاستماع في الدعاوي المقدمة ضده بارتكام جرائم حرب في ليبيا.

وأوضحت المحكمة في إخطارها، أن الجلسات ستنطلق في الخامس والعشرين من أبريل الجاري، وأنه يمكن حضورها شخصيا في مقر المحكمة أو عبر تقنية الفيديو.

وأشارت المحكمة أن التحديث الحاصل في القضية يأتي بناء على طلب محامي الضحايا باستئناف القضية، بعد توقف دام شهورا بسبب الإجراءات القانونية.

وكانت المحكمة قد علقت القضية، في نوفمبر الماضي بعد أن قضت القاضية الفيدرالية ليوني برينكيما بأن القضية “متداخلة بشكل وثيق” مع انتخابات ديسمبر في ليبيا.

واتهم المدّعون من أهل الضحايا، بارتكاب التعذيب وجرائم الحرب خلال الفترة من 2016 إلى 2017، كما أنه “أشرف على حملات قصف متهورة ومذابح متعمدة للمدنيين وتعذيب سجناء”.

يذكر أن خليفة حفتر حاصل على الجنسية الأمريكية، واستقر في فولز تشيرش وفيينا وفرجينيا بالقرب من المقر الرئيسي للمخابرات الأمريكية، واشترى أبناؤه 17 عقارا في الفترة، بين عامي 2014 و2017، بقيمة لا تقل عن 8 ملايين دولار

ويسمح قانون حماية ضحايا التعذيب لعام 1991، للناجين من مثل تلك الجرائم المتهم بها حفتر، بمقاضاة السلطات الأجنبية، للحصول على تعويضات في المحاكم الأميركية.


اقرأ أيضًا: ميليشيا حفتر تستعرض إطلاق صواريخ باليستية وتهديدات لحكومة الوحدة الوطنية