تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قضت محكمة مدينة الزاوية الابتدائية في ليبيا قبول الطعن المقدم ضد ترشح مجرم الحرب، خليفة حفتر، لانتخابات الرئاسة، ما يعني وجوب استبعاده من السباق الرئاسي.

وقررت المحكمة، أمس الثلاثاء، “قبول الطعن شكلًا (…) وإلغاء قرار المفوضية العليا للانتخابات رقم 80 لسنة 2021 بشأن ترشح المطعون ضده خليفة بلقاسم حفتر، واستبعاده من قائمة المرشحين للانتخابات الرئاسية”.

وشهد أمس الثلاثاء، وقفة احتجاجية لعشرات الليبيين، أمام مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في العاصمة طرابلس، احتجاجًا على القوانين الانتخابية وإجراء انتخابات دون دستور، وترشح شخصيات إجرامية مثل حفتر للانتخابات.

وحسب خارطة الطريق، التي ترعاها الأمم المتحدة، فإنه من المقرر إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية بالتزامن في 24 ديسمبر/ كانون الأول الجاري. 

إلا أن حفتر والأعضاء الداعمين له داخل مجلس النواب، ما زالوا يتصرفون بمعزل عن الحكومة الشرعية ويتمردون على القانون والاتفاقات الليبية.

من ذلك، تفصيل مجلس النواب لقانون الانتخابات، حتى يتسنى لحفتر الترشح، برغم أن لديه جنسية أمريكية ويلاحقه القضاء الدولي بسبب جرائمه في حق الليبيين.