تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف المدير السابق لوكالة الـ”سي آي إيه” جون برينان، أن اللقاء السري بين بن سلمان ونتنياهو في نيوم كان يهدف لحماية ولي العهد السعودي من خطوات قد تتخذها إدارة بايدن ضده.

وفي حديثه لصحيفة “هآرتس”، تطرق برينان للعلاقات الإسرائيلية السعودية قائلا إنه “طوال سنوات جرت محادثات بين جهات إسرائيلية وسعودية لم تكن جزءا من حكومتي الدولتين.

وأضاف: “عقدت لقاءات مباشرة بين الاستخبارات الإسرائيلية والاستخبارات السعودية. وأنا مطلع عليها وربما ساعدت في تنظيمها”.

وتابع المسؤول الأمريكي السابق: “برأيي أن هدف اللقاء بين بن سلمان ونتنياهو هو مساعدة بن سلمان في الدفاع عن نفسه من الخطوات التي قد تتخذها إدارة بايدن”، مضيفا: “أعتقد أنه يبحث عن طرق لحماية نفسه من اتهامات بالقتل الرهيب للصحافي جمال خاشقجي. وهو يحاول أن يصنع لنفسه صورة الزعيم الفعلي للمملكة، رغم أنه ليس الملك، وهو يحاول أيضا أن يظهر أنه زعيم أكثر اعتدالا وعصرية”.

يذكر أن السلطات السعودية كانت نفت عقد أي لقاء بين بن سلمان ونتنياهو، بينما أعرب الأمير تركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق عن أسفه لأن “وسائل الإعلام تتبع ما يصدر عن إسرائيل ولا تتبع ما يصدر من المملكة”.