تغيير حجم الخط ع ع ع

 

عقد تور وينسلاند، مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام بالشرق الأوسط، محادثات مكثفة مع مسؤولين صهاينة من أجل تهدئة التصعيد العسكري  في قطاع غزة.

وحسب ما نقله موقع “واللا” العبري عن دبلوماسي صهيوني، فإنه “خلال الـ 24 ساعة الماضية، أجرى وينسلاند محادثات مكثفة مع جميع الأطراف، بما في ذلك مع مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مئير بن شبات، ومسؤولين أمنيين آخرين”.

وأوضح الدبلوماسي أن المحادثات أجريت “في محاولة لاستعادة الهدوء في غزة وإسرائيل وتجنب حرب مدمرة أخرى واسعة النطاق”، حسب ذات المصدر.

وتسببت ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية المتعجرفة في المسجد الأقصى والشيخ جراح إلى تصعيد أعمال المقاومة المشروعة للفلسطينيين دفاعًا عن إخوانهم ومقدساتهم وأراضيهم المحتلة، وهو ما كان سببًا في اندلاع جولة القتال الحالية في قطاع غزة، التي بدأت في التصاعد منذ الاثنين الماضي، والتي راح ضحيتها حتى فجر اليوم الاثنين نحو 197 شهيدًا فلسطينيًا، بينهم 58 طفلًا و34 سيدة، فضلًا عن 1235 مصابًا، إضافة إلى 21 شهيدًا ومئات الجرحى في الضفة الغربية المحتلة.