تغيير حجم الخط ع ع ع

طالب ممدوح العبادي نائب رئيس الوزراء الأردني الأسبق ، بتعديل الدستور والعودة لتفعيل المبدأ الدستوري أن “نظام الحكم في الأردن نيابي ملكي وراثي”.

وعن جدية الإصلاح السياسي في الأردن قال العبادي “هنالك مثل شعبي أردني يقول إذا بدها تشتي كان غيمت، أنا لا أرى حتى هذه اللحظة غيوماً، بل بالعكس أرى أن هنالك أموراً ليست بصالح أي تحديث سياسي، مثلاً بعد التحديث أجريت تعديلات دستورية ضربت مدماكاً حقيقياً في الدستور الأردني الذي نعتز ونفتخر به وخصوصا إيجاد جسم جديد خارج نطاق الدستور وهو مجلس الأمن القومي” حسب قوله.

أما عن تدخل الولايات المتحدة في القرار الأردني الداخلي، قال العبادي: “طبعاً الأمريكان نفسهم صرحوا بأنهم لا يريدون ترك الفراغ لروسيا والصين في المنطقة، والسفير الأمريكي يتدخل أيضاً لأن هذه وظيفته” حسب تصريحه.

وتابع المسؤول الأردني السابق “هنا أقول للحكام العرب إن أمريكا ليست لديها جوائز نهاية خدمة هنالك أحداث تاريخية، تخلى فيها الأمريكان مثلا عن شاه إيران وتخلوا عن الأفغان، لذلك فإنه يجب أن تكون أولويتنا مصلحتنا وإذا كانت أمريكا حليفة لنا فإن عليها أن تعمل لمصالحنا ولقمة خبز أبنائنا، وإذا لم تفعل ذلك فهي دولة عدوة لنا” حسب تعبيره.

اقرأ أيضاً : الولايات المتحدة تطالب الأردن بتسليم الأسيرة المحررة أحلام التميمي