تغيير حجم الخط ع ع ع

 

(رعب صهيوني)

صرح المسؤول السابق في جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، عيدي كرمي، أن حركة المقاومة الإسلامية حماس لديها خططًا لاقتحام مستوطنات صهيونية، عبر عملية هجومية تستخدم فيها الأنفاق، بهدف احتجاز رهائن صهاينة.

ونقلت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية، الأربعاء، عن كرمي قوله إن حركة “حماس تعكف على وضع خطة مستقبلية لاقتحام الأراضي الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة، من خلال عملية من تحت الأرض عبر الأنفاق الهجومية التابعة لها، والقريبة من الحدود”.

وأضاف: “الخطط التي وضعتها حماس كانت تهدف لإدخال المئات من عناصرها عبر الأنفاق إلى مئات المستوطنات الإسرائيلية لاحتجاز الرهائن”، مؤكدًا أن “ذلك سيكون حرب طويلة الأمد”.

وأردف: “الوضع ليس طبيعيًا في قطاع غزة، ولذا يجب على إسرائيل العمل بحزم وقوة ضد حماس”، مبديًا اعتقاده بضرورة “تعميق الردع ضد حماس”.

وتسببت ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية المتعجرفة في المسجد الأقصى والشيخ جراح إلى تصعيد أعمال المقاومة المشروعة للفلسطينيين دفاعًا عن إخوانهم ومقدساتهم وأراضيهم المحتلة، وهو ما كان سببًا في اندلاع جولة جديدة من العدوان على قطاع غزة، انتهت فجر 21 مايو/أيار بانتصار المقاومة.