تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تظاهر مئات المستوطنين الإسرائيليين، أمس السبت، في عدة مناطق بالأراضي الفلسطينية المحتلة، ضد حكومتهم، للمطالبة بإلغاء اتفاق نقل النفط الإماراتي إلى الأسواق الغربية عبر الأراضي المحتلة.

وقالت قناة “كان” العبرية الرسمية، إن مئات النشطاء من منظمات إسرائيلية حقوقية عدة، شاركوا للأسبوع الثاني في وقفات نظمت في عدة مدن داخل الأراضي المحتلة، بينها تل أبيب.

ويعارض المتظاهرون الاتفاق مع الإمارات بسبب مخاطره البيئية، حيث رفعوا شعارات تطالب بإلغاء الاتفاق “لما لها من مخاطر بيئية عديدة وكبيرة”.

وكانت صحيفة “إسرائيل اليوم”، قد كشفت في يونيو/ حزيران الماضي، أن وزيرة حماية البيئة في حكومة الاحتلال، تمارا زاندبيرغ ، ترفض الاتفاق المبدئي الموقع مع الإمارات.

وثارت نقاشات بمصر حول تأثير هذا المشروع على قناة السويس، التي تعد الشريان الأساسي لنقل النفط عبر العالم.

وقد اعترف رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، أن لهذا المشروع تأثيرًا على القناة، قائلًا في تصريحات متلفزة، في فبراير/ شباط الماضي، إنه “تأثير طفيف”.

وادعى حينها أن “كمية البترول التي تمر من الإمارات والكويت والسعودية، تمثل نسبة 7 بالمئة من كمية البترول التي تمر بقناة السويس”.