تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرنوت” أن مئات المستوطنين تظاهروا في مدينة القدس المحتلة، السبت، للمطالبة باستقالة رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، معتبرين أنه جرهم للحرب الأخيرة لأسباب شخصية.

وقالت الصحيفة إن “قرابة 1000 شخص تظاهروا في شارع بلفور، القريب من مقر إقامة نتنياهو؛ للمطالبة باستقالته”، مضيفة أن المتظاهرين اتهموه بأنه “لا يجلب الأمن للإسرائيليين”، وأنه “جر إسرائيل إلى عملية في قطاع غزة، لأسباب شخصية”.

ونقلت الصحيفة عن إحدى المتظاهرات قولها: “حان الوقت لمغادرة نتنياهو، لا يكفي أن يجرنا إلى انتخابات غير ضرورية، إنه يجرنا أيضا إلى الحروب”.

واعتبر المتظاهرون أن سبب العدوان الأخير على قطاع غزة؛ هو “رغبة نتنياهو في إحباط تشكيل حكومة ائتلاف بمشاركة كل من يائير لبيد (زعيم حزب يش عتيد) ونفتالي بينيت (زعيم حزب اليمين الجديد)”، حيث أخفق نتنياهو في تشكيل حكومة تحظى بثقة الكنيست في 4 مايو/ أيار الجاري.

وأسفر العدوان الإسرائيلي الهمجي على الأراضي الفلسطينية المحتلة وغزة منذ 13 أبريل/نيسان الماضي، عن 274 شهيدًا، بينهم 70 طفلًا، و40 سيدة، و17 مسنًا، فيما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”.​​​​​​​