تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اقتحم مئات المستوطنين، الثلاثاء، الحرم الإبراهيمي، في مدينة الخليل، وأدوا رقصات وطقوسًا تلمودية داخله وفي باحاته.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، أن مئات المستوطنين اقتحموا الحرم الإبراهيمي، وأدوا طقوسًا تلمودية؛ للاحتفال بـ”عيد الفصح” اليهودي.

وشددت قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها العسكرية في محيط الحرم الإبراهيمي، لتأمين اقتحام المستوطنين، ونصبت الحواجز العسكرية على المفارق والمداخل المؤدية للحرم، وأعاقت حركة المواطنين ووصولهم إليه.

وأغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي الحرم الإبراهيمي أمام المصلين المسلمين، ومنعت دخولهم إليه، ويمتد الإغلاق حتى فجر غد الأربعاء، بزعم تأمين احتفالات المستوطنين بعيدهم.

وفي سياق متصل، أصيب عدد من الشبان بالاختناق، خلال مواجهات بين قوات الاحتلال عند مدخل قرية برقة شمال غربي نابلس.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، إنه تعامل مع 12 إصابة خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال في بلدة برقة بينها 10 اختناقات بالغاز المسيل للدموع.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي حضرت إلى المكان، لتأمين حماية مسيرة للمستوطنين باتجاه مستوطنة “حومش” المخلاة.

وكانت قوات الاحتلال قد أغلقت منذ ساعات الصباح كافة مداخل بلدة برقة بالسواتر الترابية، في ظل دعوات من قبل المستوطنين لمسيرة ضخمة في المنطقة.

ودعا نشطاء إلى النفير العام، من أجل التصدي لمسيرة المستوطنين قرب “حومش” في قرية برقة.

ورغم إخلاء جيش الاحتلال لمستوطنة “حومش”، إلا أن عددًا من المستوطنين عادوا للإقامة فيها بشكل شبه دائم، ما منع أصحابها الفلسطينيين من الوصول إليها والعمل فيها بحرية، إلى جانب استصلاح أراضيهم في تلك المنطقة.

 

اقرأ أيضًا: فصائل المقاومة تحذّر الاحتلال.. إدانات فلسطينية لاقتحام الأقصى