تغيير حجم الخط ع ع ع

 

اقتحم مئات المستوطنين مناطق مختلفة بالضفة المحتلة، واعتدوا على الفلسطينيين وأراضيهم، بحماية قوات الاحتلال

واقتحم مئات المستوطنين منطقة برك السياحية في بيت لحم، وأغلقوا المنطقة بالكامل أمام حركة الفلسطينيين وأقاموا طقوسًا تلمودية.

وفي بلدة الخضر دمر مستوطنون العشرات من أشتال الزيتون والمحاصيل الزراعية، الأخرى.

وأنزل مجموعة من مستوطني “سيدي بوعز” قطيعًا من الأغنام في أرض تقع بمنطقة “عين الغويط” ، ومحاذية للمستوطنة، وأطلقوها على نحو 300 شتلة من الزيتون تنتشر على مساحة 15 دونما، ما أدى إلى تدميرها.

يشار إلى مستوطني “سيدي بوعز” صعدوا من اجراءاتهم التعسفية بحق المزارعين في منطقة عين القسيس، وعين الغويط، تمثلت في منع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم وإغلاق الطرق الزراعية والاعتداء عليهم بالضرب وإطلاق الكلاب.

وأغلق مستوطنون، الشارع الرئيسي الواصل بين جنين ونابلس، أمام حركة المواطنين، واقتحموا موقع مستوطنة “حومش” المخلاة، وأدوا طقوسا تلمودية، بحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي، قبل أن يقتحم عشرات المستوطنين آخرين نبع عين المياه في بلدة قريوت جنوبي نابلس.

وفي الخليل اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الإبراهيمي، وأدوا طقوسًا تلمودية فيه، احتفالا بذكرى إقامة دولة الاحتلال على الأراضي الفلسطينية.

وتستمر الاعتدائات الإسرائيلية في مناطق الضفة الغربية، في تصعيد متواصل، ويذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت صباح اليوم باحات المسجد الأقصى.

 

اقرأ أيضًا: بعد اقتحام الأقصى.. الخارجية الفلسطينية تحذر الاحتلال من الحرب الدينية