تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أفادت وكالة الأناضول أن العاصمة الإثيوبية شهدت، الأحد، مسيرة حاشدة لدعم قوات الدفاع الوطني وإدانة متمردي تيغراي في شمال البلاد.

واحتشد آلاف الأشخاص من منطقة أوروميا وأماكن أخرى في ميدان مسكيك بالعاصمة أديس أبابا ، وسار المزارعون على جياد مزينة وسط الحشود وهم يرددون الأغاني.

وحمل المتظاهرون ، تحت شعار “سأقوم بمسيرة لإنقاذ إثيوبيا”، لافتات كتب عليها شعارات مثل “سنحافظ على وحدة إثيوبيا من خلال التضحية”.

التجمع الثاني في أقل من شهر، جاء تجمع يوم الأحد بعد يومين من دخول مقاتلي الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي (TPLF) إلى لاليبيلا، وهي مدينة تاريخية تضم كنائس متجانسة شيدت في القرن الثاني عشر- أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو.

كما رفع المتظاهرون ملصقات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، إلى جانب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، وهتفوا “شكرا لك أردوغان” على دعمه للاستقرار في إثيوبيا.

في اتصال هاتفي في 1 أغسطس مع رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد ، قال أردوغان إن تركيا تولي أهمية كبيرة للسلام والاستقرار في إثيوبيا وستواصل تقديم جميع أنواع الدعم.