تغيير حجم الخط ع ع ع

طالب مئات النساء في مدينة جرادة شرقي المغرب، أمس “الخميس” 8 مارس، الحكومة بتحسين وضع المرأة، وإيجاد حلول لمشاكلها، مثل قلة فرص العمل وتدهور الأحوال المعيشية والاجتماعية، وذلك في مسيرة لهن.

وهذه هي المرة الأولى التي تقود فيها نساء المدينة الاحتجاجات، التي تتزامن مع إحياء العالم لليوم العالمي للمرأة ويصادف الثامن من مارس كل عام.

ورفعت النساء في المسيرة، شعارات تطالب المسؤولين بتحسين أوضاعهن، والإسراع في الاستجابة لمطالب السكان وتوفير “بديل اقتصادي” للمدينة، يضمن عدم لجوء الرجال إلى المناجم العشوائية التي تهدد حياتهم وتشهد باستمرار حوادث مميتة.

وتشهد جرادة احتجاجات متقطعة، منذ 22 ديسمبر الماضي، إثر مصرع شابين شقيقين، في أحد المناجم العشوائية لاستخراج الفحم الحجري.