تغيير حجم الخط ع ع ع

تسببت تصريحات للرئيس الأمريكي، “جو بايدن”، في إثارة التكهنات حول زيارته المرتقبة إلى الشرق الأوسط، بعد أن قال إنه سيزور السعودية خلال جولته التي ربما يقوم بها، مشيراً إلى أنه لا خطط مباشرة للزيارة حالياً.

فيما فتحت تصريحات بايدن التكهنات حول ما إذا كانت الزيارة المرتقبة التي تناولها الإعلام العالمي والأمريكي بكثافة ستتم أم إنها تأجلت.

من جانبه، قال بايدن للصحافيين عند سؤاله عن التقارير الإعلامية: “لست متأكدا مما إذا كنت سأذهب!، هناك إمكان أن التقي الإسرائيليين ومسؤولين في بعض الدول العربية، السعودية ستكون ضمن الجولة إذا قمت بها، ولكن ليس لدي خطط مباشرة حتى الآن”.

كما شدد بايدن على أنه لم يغير موقفه من حقوق الإنسان في السعودية، مضيفاً أن “منصبي يحتم عليّ التحرك لدعم السلام في الشرق الأوسط”.

بدورها، نقلت شبكة “NBC” الأمريكية عن عدد من المسؤولين أن زيارات الرئيس بايدن المخططة إلى الشرق الأوسط في وقت لاحق من هذا الشهر تم تأجيلها حتى تموز/ يوليو المقبل.

فيما قال مسؤول كبير في الإدارة للشبكة: “نعمل لترتيب رحلة إلى إسرائيل والمملكة العربية السعودية لحضور قمة دول مجلس التعاون الخليجي، نحن نعمل على تأكيد التواريخ. عندما يكون لدينا شيء نعلن عنه، سنقوم بذلك”.

إضافة لذلك، فقد قال دبلوماسي أجنبي ومسؤولان أمريكيان إن زيارة السعودية لن تتم في حزيران/ يونيو، وإن زيارة إسرائيل تأجلت.

يشار إلى أنه في خلال الشهور الأخيرة، عززت إدارة بايدن تعاونها مع الرياض بشأن مجموعة من القضايا، لا سيما في السعي لإنهاء الحرب التي استمرت 8 سنوات بقيادة السعودية في اليمن المجاور.

اقرأ أيضاً :  بايدن يطالب الكونغرس بالعمل على حظر الأسلحة في الولايات المتحدة