تغيير حجم الخط ع ع ع

كشف مصدر مسؤول ليبي أن مشاورات رئيس مجلس الدولة خالد المشري مع رئيس البرلمان عقيلة صالح، قد فشلت في جنيف.

 

جدير بالذكر أن سبب الخلاف بينهما كان حول ترشح مزدوجي الجنسية في الانتخابات القادمة. 

 

 

وأضاف المصدر أن “عقيلة صالح اشترط السماح لمزدوجي الجنسية بالترشح في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية القادمة كإحدى التوافقات في مشاورات جنيف، وهو الطلب الذي رفضه المشري كون الأمر تمت مناقشته بين لجنتي البرلمان ومجلس الدولة في مشاورات القاهرة الأخيرة” حسب قوله.

 

وتابع المصدر الليبي أن “وفدي المجلسين غادرا جنيف منذ قليل دون توقيع الرئيسين على مسودة التوافقات الدستورية.

 

تجدر الإشارة إلى أن الطرفان اجتمع للمرة الأولى منذ يومين في جنيف بحضور المستشارة الأممية، ستيفاني وليامز من أجل حسم النقاط الخلافية في مواد الدستور والوصول إلى قاعدة دستورية يتم إجراء الانتخابات بناءاً عليها، لكن المشاورات لم تصل إلى شيء.

 

اقرأ أيضاً : السفير الأمريكي في ليبيا: يمكن أن تجرى انتخابات دون حل لأزمة الحكومتين