تغيير حجم الخط ع ع ع

قام عشرات المسلحين من مؤيدي المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم إماراتياً، الأربعاء، بمهاجمة بوابة ديوان محافظة أرخبيل سقطرى في مدينة حديبو اليمنية.

وحسب مصدر محلي في سقطرى: فإن أنصار الانتقالي الجنوبي هاجموا مبنى ديوان المحافظة أثناء تواجد المحافظ واللجنة الأمنية، تحت حماية مسلحة من عناصر الحزام الأمني التابع للإمارات، وفق موقع “المصدر أونلاين”.

وأشار إلى أن المسلحين انتشروا في أنحاء مختلفة من المدينة وقطعوا بعض الشوارع وأن الأوضاع لاتزال متوترة حيث تعقد اللجنة الأمنية اجتماعاً لمناقشة التصعيد الإماراتي في الجزيرة.

وكان المكتب التنفيذي بمحافظة أرخبيل سقطرى رفض استغلال بعض الجهات العاملة في سقطرى للعمل الإنساني لخرق النظام والقانون المعمول به والمتعارف عليه دولياً.

ودعا المكتب في بيان له، الجهات العاملة في سقطرى الالتزام بالنظام والقانون والتنسيق مع السلطة المحلية بما يحقق أمن واستقرار المحافظة مشيدا بتطبيق الأجهزة الأمنية لتلك القرارات.

وأيد المكتب التنفيذي كل الإجراءات والخطوات والقرارات التي اتخذتها السلطة المحلية بقيادة المحافظ محروس في تطبيق القانون بما يحافظ على السيادة الوطنية ويحقق مصلحة أبناء سقطرى.

وطالب المكتب التنفيذي المواطنين عدم الانجرار وراء بعض الدعوات التحريضية التي تستهدف أمن واستقرار السلم الاجتماعي بما يؤدي الى إعاقة التنمية وتعطيل المصلحة العامة لسقطرى.

وكان أمن مطار سقطرى منع عددا من الأجانب العاملين على متن طائرة إماراتية، ضمن مؤسسة خليفة الإماراتية في سقطرى من الدخول إلى المحافظة دون فيزا رسمية.

وسبق أن أصدر المحافظ مطلع الشهر الجاري بمنع دخول الأجانب(الإماراتيين) من دخول الجزيرة دون إجراءات قانونية وهو ما لم يكن يلتزم به الإماراتيون والعمالة التابعة لهم.