تغيير حجم الخط ع ع ع

 

طلب جهاز الأمن الوطني في مصر، من رئيس نقابة مستقلة، عدم الترشح في الانتخابات العمالية.

وقال رئيس اللجنة النقابية بأندية هيئة قناة السويس “كرم عبدالحليم”، إنه اضطر لزيارة جهاز الأمن الوطني بناءً على توجيه من نادي قناة السويس الرياضي، بعدما رفض النادي توثيق إحدى الأوراق الضرورية لإيداع أوراق ترشحه في المرحلة الثانية من الانتخابات العمالية الحالية، بدعوى وجود تعليمات من جهة أمنية ألا يسمح النادي بتوثيق تلك الورقة.

وأضاف “عبدالحليم”، العضو بحزب “العيش والحرية” (يساري)، أنه لم يتسن له الترشح بالانتخابات النقابية، بعد انتهاء مدة الترشح الأحد.

فيما قرر كل زملائه باللجنة النقابية عدم الترشح تضامنًا معه، كما لم يترشح أي عضو في الجمعية العمومية للنقابة.

وتابع أن “الخطوة القادمة بعد عدم تقدم أي مرشحين تتمثل في أن يدعو بصفته رئيس اللجنة الجمعية العمومية لاختيار أعضاء جدد للجنة النقابية، ولكنه توقع ألا تقبل وزارة القوى العاملة إيداع أوراق اللجنة النقابية الجديدة”.

وكشف “عبدالحليم” أن أحد ضباط الأمن الوطني طلب منه عدم الترشح، قائلًا له: “من فضلك مالكش دعوة بالنقابة الأربع سنين الجايين.. ده مش وقتك.. لأن الدولة تمر بأوضاع صعبة شوف لنا حد غيرك يترشح”.

ويمارس جهاز أمن الدولة ضغوطًا لمنع المرشحين في الانتخابات النقابية الحالية من الترشح بالتهديد أو بمنعهم من الحصول على الأوراق الضرورية للترشح، حسب “عبدالحليم”.

وأعلنت وزارة القوى العاملة، الإثنين، انتهاء قبول أوراق الترشح لانتخابات المنظمات النقابية العمالية في مرحلتها الثانية للدورة 2022/2026 – استكمالاً المرحلة الأولى على مستوى 27 محافظة.

 

اقرأ أيضَا: الحكومة المصرية تنتقد احتضان الإمارات لأسرة مبارك