تغيير حجم الخط ع ع ع

أصدرت محكمة مصرية، حكمًا بالسجن المشدد 15 عامًا بحق رئيس حزب “مصر القوية”، والمرشح الرئاسي السابق عبد المنعم أبو الفتوح، والقائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمود عزت، وسبعة آخرين، والسجن المشدد 10 أعوام  لنائب رئيس حزب “مصر القوية” محمد القصاص وآخرين.

وقضت المحكمة بالسجن المؤبد لكل من إبراهيم منير ومحمد سيد وهاني هاشم وضياء المغازي وحسين يوسف ومحمد حشمت ولطفي السيد وحسام عقاب وأيمن عقاب وأيمن محمد وعمر صلاح ومحمود حميد ومحمد ياسر وعطية عاشور.

وكانت نيابة أمن الدولة العليا أمرت بإحالة القيادي الإخواني السابق، أمين عام اتحاد الأطباء العرب ورئيس حزب مصر القوية عبد المنعم أبو الفتوح ونائبه محمد القصاص وآخرين، لمحكمة الجنايات بتهمة نشر أخبار كاذبة والتحريض ضد مؤسسات الدولة.

وأسندت النيابة في تحقيقاتها إلى أبو الفتوح الاتهام بنشر وإذاعة أخبار كاذبة من شأنها الإضرار بالمصالح القومية للبلاد، وتولي قيادة في جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعي، وشرعية الخروج على الحاكم، وتغيير نظام الحكم بالقوة، والإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

وكانت محكمه جنايات القاهرة، قضت قبل أسابيع بالسجن المؤبد على محمود عزت بعد إعادة محاكمته في القضية المعروفة إعلاميا في مصر بـ”اقتحام الحدود الشرقية”.

تأتي تلك الأحكام في وقت يدعي فيه النظام المصري أنه يقوم بحوار وطني مع المعارضين، في ظل الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد.

اقرأ أيضًا: ليلى سويف والدة علاء عبد الفتاح: نجلي مستمر في الإضراب حتى ينال حريته أو يموت