fbpx
Loading

مصر ترفع حالة الطواريء القصوى بسبب الانخفاض الشديد في منسوب النيل

بواسطة: | 2019-07-29T14:44:23+02:00 الإثنين - 29 يوليو 2019 - 2:44 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت وزارة الري المصرية، رفع حالة الطوارئ القصوى في كافة المحافظات، لتوفير الاحتياجات المائية للبلاد خلال الفترة المقبلة، نظرا لانخفاض الإيراد المائي حوالي 5 مليارات متر مكعب عن العام الماضي.

وأكدت الوزارة، في بيان لها، أنها ستعمل بصفة خاصة على توفير مياه الشرب؛ لمواجهة الطلب على الاستخدامات المنزلية، علاوة على رصد مخالفات الأرز.

وشددت الوزارة على أهمية استعداد وحدات الطوارئ لرفع كفاءة محطات الرفع على شبكة المصارف لاستقبال مياه الأمطار والسيول.

ولفتت لجنة تنظيم إيراد نهر النيل بالوزارة، إلى انخفاض الإيراد المائي لنهر النيل حوالي 5 مليارات متر مكعب هذا العام عن العام الماضي.

وأوضحت رئيس قطاع التخطيط بالوزارة “إيمان السيد” أن القطاع يمتلك أجهزة رصد لمؤشرات موسم الأمطار بحوض النيل، متوقعة أن يقل المعدل عن الأعوام السابقة.

من جهته، أكد رئيس قطاع الري بالوزارة “عبداللطيف خالد” أن قطاع الري يتعامل وفقًا للوضع المائى المقرر وهو الـ55.5 مليار متر مكعب.

وأشار “خالد” إلى أن تلك الكمية أصبحت لا تكفى نظراً لزايدة إستهلاك مياه الشرب لـ11 مليار متر مكعب بينما كانت تستهلك 7 مليارات في الأعوام السابقة، و8 مليارات للصناعية، والباقي في الزراعة والأغراض الأخرى.

وأكد رئيس قطاع الري، أن مصر ستتأثر بشدة من ذلك، مشيرا إلى أن الوزارة ستعوض تلك الكميات عن طريق المياه المخزنة في بحيرة ناصر أو المياه الجوفية.

وفي فبراير/شباط الماضي، قال وزير الزراعة “عز الدين أبو ستيت” إن مصر على أبواب الدخول لـ”الفقر المائي” بانخفاض نصيب الفرد لأقل من 600 متر مكعب من المياه، متوقعا انخفاضه إلى 400 متر مكعب بحلول 2050، وذلك بسبب تطورات أزمة سد النهضة الإثيوبي.


اترك تعليق