fbpx
Loading

مصر تستقبل أول رحلة حج مسيحي لـ”مسار العائلة المقدسة”

بواسطة: | 2018-06-17T15:40:29+02:00 الأحد - 17 يونيو 2018 - 3:40 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

تستقبل مصر، اليوم “الأحد” 17 يونيو، أول رحلة حج مسيحي لـ”مسار العائلة المقدسة (السيدة العذراء مريم والسيد المسيح)”، لوفد إيطالي.
وأفادت وكالة الأنباء المصرية الرسمية “أ.ش.أ”، بأنَّ “الكنيسة القبطية الكاثوليكية تستعد لاستقبال أول رحلة حج (تستمر لمدة 5 أيام) قادمة من إيطاليا؛ لزيارة مسار رحلة العائلة المقدسة”.
وأوضحت أن الرحلة “تعتبر باكورة الزيارات من إيبارشية (تجمع كنسي لعدة مقار كنسية) إيطاليا”.
ونقلت الوكالة عن “إنجي لحظي”، منظمة برامج سياحية قولها: إن “البرنامج يشمل زيارة لبعض أماكن العائلة المقدسة في القاهرة، ولقاء شخصيات عامة وكنسية على رأسهم بابا أقباط مصر تواضروس الثاني”.
وأشارت إلى أن “الوفد زار قبل القاهرة الأماكن المقدسة في فلسطين، وهو مكوَّن من 50 شخصًا، بينهم شخصيات كنسية هامة، وحجاج، وبعض الصحفيين ومقدمي البرامج الإيطالية”.
ويرجع أهمية الحدث كونه الأول في مجال السياحة الدينية بمصر بعد مباركة بابا الفاتيكان، فرانسيس، في أكتوبر 2017، “الأيقونة” الخاص بـ”مسار العائلة المقدس” في مصر.
ومباركة الأيقونة تعني اعتمادها كرمزٍ رسولي للترويج لرحلة العائلة المقدسة على غرار الرموز المعتمدة للحج من الفاتيكان كشجرة الزيتون للحج بالقدس، وهي خطوة هامة وأساسية لتضمين مصر في برنامج الحج الفاتيكاني لعام 2018.
ولا يوجد اتفاق بين المؤرخين على سنةٍ بعينِها لدخول العائلة المقدسة إلى مصر، إلا أن المعروف تاريخيًا أنه كان في الأول من يونيو.
وتأمل مصر أن يحيي مسار العائلة المقدسة السياحة الدينية بها، عبر المساهمة في جذب ملايين المسيحيين لزيارة البلاد، بقصد السياحة التي انخفضت إيراداتها إلى 3.4 مليارات دولار في 2016، وهو ما يقل بنسبة 44.3 % عن مستواها في 2015.
وحسب روايات تاريخية، جاءت العائلة المقدسة من فلسطين إلى مصر عبر طريق العريش (بسيناء شمال شرق)، ووصلت إلى بابليون أو ما يعرف اليوم بمصر القديمة، وسط القاهرة، ثم تحركت نحو الصعيد، جنوبي البلاد، واختبأت هناك فترة.
ثم عاودت العائلة المقدسة الرجوع للشمال مرورًا بوادي النطرون واجتازوا دلتا النيل (شمال)، ثم واصلت طريق العودة عبر سيناء إلى فلسطين من حيث أتت، ويُعرف خط سير هذه الرحلة بـ”رحلة العائلة المقدسة”.


اترك تعليق