تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح وزير خارجية النظام المصري، سامح شكري، أن مصر تعمل على “طي صفحة الماضي وإزالة السلبيات والشوائب المترتبة على المقاطعة مع قطر، لتعود العلاقات إلى وتيرتها الطبيعية لتحقيق المصلحة وتعزيز الأمن وتقوية الروابط مع الأشقاء العرب”.

جاء ذلك خلال مقابلة له، مساء السبت، مع فضائية “صدى البلد” المعروفة بتبعيتها للنظام الانقلابي المصري، حيث قال: “مصر تسير بشكل متأن لتقييم مدى استفادتها من عودة العلاقات مع قطر، بهدف الانطلاق إلى درجة أخرى من استعادة العلاقات بخطى ثابتة”.

وردًا على سؤال حول الضمانات التي تملكها مصر لعدم عودة الدوحة إلى سياسات يعارضها النظام، قال شكري: “وجود آليات ومؤسسات مصرية قادرة على رصد واتخاذ الإجراءات التي تحمي مصالح البلاد”.

وأضاف: “تم إنشاء لجنة المتابعة ولجنة قانونية لإزالة كل الشوائب التي لحقت بالعلاقات المصرية القطرية على مدى سنين المقاطعة”، مؤكدًا: “نعمل على إزالة هذه الشوائب حتى ننطلق إلى درجة أخرى من استعادة العلاقات، ونسير بخطى ثابتة”.

وكشف شكري أنه “سيكون هناك خلال الأسبوع المقبل تطور آخر له تأثير إيجابي في نمو العلاقة مع قطر”. ولم يوضح شكري طبيعة هذا التطور، إلا أنه اكتفى بالقول: “سيكون واضحًا الأسبوع المقبل ما نحن مقدمون عليه”.