تغيير حجم الخط ع ع ع

قررت السلطات المصرية الإفراج عن صحفيي وكالة الأناضول التركية، بعد مداهمة الشرطة المصرية لمكتب الوكالة في العاصمة القاهرة وتوقيفها بعض العاملين هناك، مساء الثلاثاء.

ونقلت وسائل إعلام مصرية عن مصادر حقوقية، قرار نيابة أمن الدولة بإخلاء سبيل صحفيي وكالة «الأناضول» بكفالة تقدر بـ 10 آلاف جنيه

#عاجل | مصادر حقوقية: نيابة أمن الدولة تقرر إخلاء سبيل صحفيي وكالة «الأناضول» بكفالة 10 آلاف جنيهrassd.com/474761.htm

Posted by ‎شبكة رصد‎ on Thursday, 16 January 2020

كما نشرت المحامية “فاطمة سراج”، المتابعة للقضية، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “قررت نيابة أمن الدولة إخلاء سبيل الصحفيين والإداريين بوكالة الأناضول بكفالة 10 ألاف جنيه”.

قررت نيابة أمن الدولة إخلاء سبيل الصحفيين والإداريين بوكالة الأناضول بكفالة 10 ألاف جنيه .

Posted by Fatma Serag on Thursday, 16 January 2020

وكانت الشرطة المصرية قد اعتقلت الصحفيين المصريين حسين عباس وحسين  القبانى، مع عبدالسلام محمد “موظف في مركز سيتا للدراسات”، بالإضافة إلى التركي “حلمي بلجي” المدير المالي لمكتب الأناضول.

ووجهت نيابة امن الدولة لهم، عدة اتهامات، من بينها الانضمام لجماعة إرهابية، وارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب، وتعمد إشاعة وإذاعة أخبار كاذبة واستخدام حاسب خاص على أحد مواقع التواصل لنشر هذه الأخبار في القضية رقم  277 لسنة 2020 حصر أمن الدولة العليا.

ومساء الثلاثاء، اقتحمت قوات الأمن المصرية مكتب وكالة الأناضول في القاهرة، وأوقفت 4 موظفين بينهم مواطن تركي، واقتادتهم إلى مكان مجهول، حيث قامت بقطع الإنترنت وأغلقت كاميرات المراقبة فيه، وصادرت جوازات سفر الموظفين وهواتفهم المحمولة وأجهزة الحواسيب.