تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن وزير الأوقاف المصري “محمد مختار جمعة”، الجمعة، عدم السماح بصلاة التهجد والاعتكاف بالمساجد في العشر الأواخر من رمضان.

جاء ذلك خلال لقاء “جمعة” بمديري مديريات القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية ومديري إدارات أوقاف القاهرة عقب صلاة الجمعة بديوان عام وزارة الأوقاف، وفقا لما أوردته صحيفة “أخبار اليوم” المصرية.

وخلال اللقاء أكد وزير الأوقاف المصري على أهمية المتابعة المستمرة الدقيقة لكل تفاصيل العمل، مشددًا على ضرورة متابعة عدم وضع أي صناديق تبرعات بالمساجد، والالتزام بوقت وموضوع خطبة الجمعة.

وأكد “جمعة” على عدم فتح المساجد بعد صلاة التراويح حتى صلاة الفجر، قائلا: “من أراد التهجد فعليه به في بيته، فمن المستحب أن نعمر بيوتنا بصلاة الليل والذكر وتلاوة القرآن الكريم ولا مجال لفتح المساجد للاعتكاف أو التهجد هذا العام في ظل استمرار الإجراءات الاحترازية وإجراءات التباعد الاجتماعي”.

وأشار إلى أن “صلاة العيد ستُقام بالمساجد الكبرى والجامعة التي تقام بها الجمعة وبذات ضوابط إقامتها في العام الماضي بالمساجد دون الساحات، وذلك لإمكانية تطبيق إجراءات التباعد بالمساجد وصعوبة التحكم في تطبيقها أو في تدافع المصلين على الساحات”.

وعبر نشطاء مصريون عن غضبهم من استمرار غلق المساجد بحجة جائحة كورونا، وأشاروا إلى أن السلطات تكيل بمكيالين، خاصة أنها تسمح بإقامة الحفلات الضخمة للفنانين والفنانات، والتي تشهد أعدادًا كبيرة، متسائلين لماذا تشدد الدولة رقابتها على المساجد.

اقرأ أيضًا: بحضور الإمارات والبحرين ومصر.. الرئيس الإسرائيلي يستضيف السفراء العرب في مأدبة إفطار في منزله