تغيير حجم الخط ع ع ع

 

تباحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع نظيرته الليبية، نجلاء المنقوش، صباح اليوم السبت، جهود تنفيذ كافة مخرجات الحوار السياسي الوطني الليبي، برعاية الأمم المتحدة.

أتى ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه شكري مع نظيرته الليبية، وفق بيان أصدرته وزارة الخارجية المصرية.

وحسب البيان، فقد تطرق الاتصال إلى “سُبل تعزيز العلاقات بين البلدين، وتبادل الرؤى تجاه مُستجدات الأوضاع في ليبيا، وجهود تنفيذ كامل مُخرجات الحوار السياسي الليبي، وقرار مجلس الأمن ذي الصلة، بما يضمن استقرار وازدهار ليبيا ورخاء شعبها الشقيق”.

ودعا الوزير المصري نظيرته الليبية إلى “زيارة مصر في أقرب فرصة، في إطار استمرار التشاور والتنسيق حيال تدعيم ركائز الاستقرار في ليبيا، على ضوء العلاقات التاريخية المُمتدة بين البلدين”.

من ناحيتها، “قبلت وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية الدعوة على أن يتم تحديد موعدها في وقت قريب”.

وكان آخر لقاءات ملتقى الحوار السياسي الليبي في 5 فبراير/ شباط الماضي، برعاية الأمم المتحدة، والذي انبثق عنه انتخاب سلطة تنفيذية موحدة، بشقيها المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، كما تم التوافق على إجراء انتخابات عامة في ديسمبر/ كانون الأول من العام الجاري.