تغيير حجم الخط ع ع ع

 

طالب وزير الشباب والثقافة والتواصل المغربي، مهدي بنسعيد، بفتح تحقيق حول أنباء عن عرض منزل ابن خلدون(مؤسس علم الاجتماع) للبيع بمدينة فاس(شمال) ، بحسب الإعلام المحلي.

وقال موقع اليوم 24 المغربي (مستقل) إن ” وزير الشباب والثقافة والتواصل، أمر بفتح تحقيق حول موضوع رياض(منزل على النمط التقليدي) ابن خلدون والذي أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وباشرت المديرية الجهوية لقطاع الثقافة بجهة فاس مكناس، بحسب الموقع، “تحقيقا معمقا وخبرة تقنية بتنسيق مع المصالح المختصة”.

وأوضحت المديرية أنه “من الصعب الجزم بصحة ما يتداول حول هذا البيت، في ظل غياب الوثائق المكتوبة أو الشواهد المادية التي تؤكد أن هذا المسكن كان فعلا مسكنا للعلامة ابن خلدون، بما في ذلك كتابات ابن خلدون”.

وأصدر وزير الثقافة المغربي، “تعليماته بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ هذا الرياض بتدعيم جدرانه أولا، ثم إدراجه ضمن برنامج ترميم الدور الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة بفاس(حكومي)”.

وبحسب مصادر تاريخية، فقد قضى عبد الرحمن ابن خلدون مؤسس علم الاجتماع، فترة من حياته في المغرب، خصوصا بجامع القرويين (أقدم جامعة في العالم)، حيث كان يدرس.

وتداول نشطاء بمنصات التواصل الاجتماعية، صور لرياض منسوب لابن خلدون معروض للبيع.

وقال يوسف القاسمي إن “قضية البيع أثارت ضجة كبيرة وسط المهتمين، الذين أكدوا ضرورة اقتنائه من طرف الجهات الرسمية وتحويله إلى صرح ثقافي؛ لأنه يشكل جزءاً من ذاكرة مدينة فاس والمغرب بصفة عامة.”

بدوره، طالب جواد بنسعيد، وزارة الثقافة باقتناء هذا البيت وجعله تراثا عالميا، وذلك في منشور له بموقع “فيسبوك”.