تغيير حجم الخط ع ع ع

 

شجع الرئيس التونسي الأسبق “المنصف المرزوقي”، أمس الأحد، التونسيين على التظاهر طيلة الشهرين المقبلين للمطالبة بالتسريع برحيل الرئيس الحالي “قيس سعيد” وإنهاء مسار 25 تموز/يوليو، داعياً نخبة البلاد لنبذ الخلافات.

وأضاف “المرزوقي” “الآن يجب التسريع في إنهاء هذا الفاصل المضحك المبكي من تاريخنا فالدولة تتفكك والاقتصاد ينهار وتونس تغرق ولم يعد مجال لمواصلة هذه التراجيديا الكوميدية” على حد وصفه.

من جانبه، طالب “المرزوقي: الجيش والأمن التونسيان بـ”رفع الحماية عن المنقلب “قيس” لأنهما في خدمة الوطن لا في خدمة رئيس غير شرعي غير سوي غير كفؤ بصدد تهديم الدولة ورمي التونسيين في أعناق بعضهم البعض” على حد قوله.

كما دعا “المرزوقي” “الشعب الحقيقي مطالب بالخروج للشارع طيلة الشهرين المقبلين للتعجيل بأمر محتوم”، في إشارة لرحيل سعيد، على حد تعبيره.

ومنذ 25 تموز/ يوليو 2021، تعاني تونس أزمة سياسية حادة، حينما  أقدم الرئيس “سعيد” على حل البرلمان وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية وحل المجلس الأعلى للقضاء، وهو ما تعتبره قوى تونسية “انقلابا على الدستور”.

 

اقرأ أيضاً : تصاعد خطاب العنف السياسي بتونس بين مؤيد الرئيس ومعارضيه