تغيير حجم الخط ع ع ع


شهدت العاصمة تونس خلال الساعات القليلة الماضية مظاهرات شعبية للتنديد بقرارات الرئيس التونسي قيس سعيد الأخيرة، والتي وصفها المتظاهرون “بالانقلابية”.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب “سعيد” بالتراجع عن قراراته، والتوقف عن “انقلابه” على المؤسسات المنتخبة بالبلاد، كما دعا المتظاهرون المؤسسات الأمنية والعسكرية، لعدم مشاركة الرئيس في الانقلاب “على حد قولهم”.

و قبل نحو ساعتين من موعد انطلاق المظاهرات، قامت قوات الأمن بإغلاق المنافذ المؤدية إلى شارع بورقيبة أمام السيارات، كما انتشرت الشرطة بكثافة وسط الشارع.

 

 


وفي 25 يوليو/ تموز الماضي، أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد إجراءات وصفها بـ “الاستثنائية”، شملت إقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي، وتجميد اختصاصات البرلمان، ورفع الحصانة عن النواب، فضلا عن توقيفات وإعفاءات لعدد من المسؤولين التونسيين.