تغيير حجم الخط ع ع ع

 

شهدت عدة مناطق في السودان مظاهرات ليلية، عقب إفطار يوم الأحد، للمطالبة بحكم مدني تحت شعار “كلنا معكم آباءً وأمهاتٍ”، استجابة لدعوات نشطاء سودانيين.

كذلك فقد خرج عشرات السودانيين، في مظاهرات ليلية بـ”أم درمان”، غربي الخرطوم عقب الإفطار بساحة “ميدان الأهلية” وسط المدينة، وذلك استجابة لدعوة وجهتها تنسيقيات لجان المقاومة، ضمن حراكها المستمر للمطالبة بحكم مدني في البلاد.

يشار إلى أنه قد نظم العشرات في منطقة شرق النيل الواقعة شرقي العاصمة الخرطوم، وقفة عقب الإفطار أمام منزل أحد ضحايا الاحتجاجات، طالب خلالها المحتجون بـ”مدنية الدولة” و”الحرية والسلام والعدالة” و”إبعاد العسكر عن السلطة”.

جدير بالذكر أنه في وقت سابق، أكد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان الفريق أول “عبد الفتاح البرهان”، أن الجيش لن يسلم السلطة إلا لسلطة منتخبة.

وأضاف البرهان خلال لقائه ضباطاً متخرجين من الكلية الحربية، في القيادة العامة لمقر الجيش بالعاصمة الخرطوم، إن “الجيش لا يخشى أحداً ولن يسلم البلاد إلا لسلطة أمينة منتخبة”.

وتابع “البرهان” “القوات المسلحة تقف على قلب رجل واحد، فلا خوف من أي جهة أو تنظيم أو حزب، والجيش مستمر في خدمة البلاد بما يحفظ أمنها واستقرارها دون أن يخشى أحدا”.

تجدر الإشارة إلى أن السودان يشهد منذ 25 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، احتجاجات ترفض إجراءات استثنائية اتخذها قائد الجيش عبد الفتاح البرهان، أبرزها فرض حالة الطوارئ وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين.

اقرأ أيضاً: وفد أمني إسرائيلي يزور السودان سرًا