fbpx
Loading

معارضون إماراتيون يعتبرون قانون التجنيس الجديد تلاعبًا بالقوانين

بواسطة: | 2021-02-04T12:45:46+02:00 الخميس - 4 فبراير 2021 - 12:45 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

تعقيبًا على قانون التجنيس الذي أصدرته الإمارات العربية المتحدة مؤخرًا، أعلن إماراتيون رفضهم لهذا القانون والتعديلات التي جرت عليه.

واستند المعارضون في اعتراضهم على أن القانون، وفقًا لبيان مشترك، يُخضع “عملية التجنيس لدواوين الحكام من جهة، ولوزير شؤون الرئاسة من جهة، ما يجعل عملية التجنيس خاضعة للمساومات والاستغلال، لجلب الموالين والمرتزقة من كل أصقاع الأرض”.

كما أوضح النشطاء في بيانهم أنه “معلوم للجميع أن قرارات التجنيس تعتبر من القرارات السيادية لأي دولة، فلا يجوز أن تنفرد بها سلطة أو شخص معين في الحكومة دون رقابة من السلطات الأخرى، إلا أن هذا المرسوم بقانون وتعديلاته ولائحته التنفيذية يعطي كافة الصلاحيات للحكومة ولوزير شؤون الرئاسة للانفراد بقرار التجنيس”.

كما اعتبر النشطاء أن هذا القانون يجعل جنسية بلادهم أشبه بالتوظيف أو العمل في شركة خاصة، بحيث تسحب هذه الوظيفة أو تمنح بقرار من وزير.

ويعتقد الناشطون أن هذا التلاعب بالقوانين في البلاد يهدف إلى توسيع السيطرة على القرار السياسي الداخلي والخارجي. 

كما حذر البيان من أن هذا القانون -حال إسراف الحكومة في استخدامه- سيسبب أزمات اجتماعية وديمغرافية واقتصادية.


اترك تعليق