تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نظمت أكثر من 20 مؤسسة حقوقية معرضًا لفضح انتهاكات النظام الإماراتي لحقوق الإنسان، بموازاة معرض “إكسبو دبي 2020” الذي يسعى عيال زايد من خلاله لتحسين صورتهم.

وقال موقع “ميدل إيست أي” إن هناك نشطاء وشعراء وفنانين اجتمعوا ليعبروا عن تضامنهم مع السجناء والمضطهدين، وليسلطوا الضوء على انتهاكات الإمارات.

ومن جانبها قالت، وئام يوسف، مديرة برنامج في مركز الخليج لحقوق الإنسان: “ترفع الإمارات شعارًا يقول إنه حين يجتمع العالم نخلق غدًا أفضل. لكن في الحقيقة تستمر الدولة في الاستثمار في تنحية المدافعين عن حقوق الإنسان والتلاعب بهم والسيطرة عليهم ومراقبتهم وسجنهم”.

كما تحدث المشاركون عن الناشط الإماراتي أحمد منصور الذي يقضي حكمًا بالسجن عشر سنوات لدعواته بإجراء إصلاحات في البلاد.

وقال خالد إبراهيم، عضو مركز الخليج لحقوق الإنسان: “سُجن (منصور) لعمله السلمي والشرعي في مجال حقوق الإنسان”.

يذكر أن منظمة هيومن رايتس ووتش، أصدرت بيانًا مؤخرًا ذكرت فيه أن النظام الإماراتي يستخدم “معرض إكسبو 2020 دبي للترويج لصورة عامة من الانفتاح تتنافى مع جهود الحكومة لمنع التدقيق في انتهاكاتها الممنهجة لحقوق الإنسان”.