تغيير حجم الخط ع ع ع

 

هاجم مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، “الموائد الرمضانية” للمطبعين مع الاحتلال، في الوقت الذي يتصدى فيه الفلسطينيون لاقتحامات الاحتلال للمسجد الأقصى.

وقال الخليلي في بيان عبر حسابه على موقع تويتر: “فبدلا من أن يهبوا كالريح المرسلة ليناصروا إخوانهم المرابطين بالأنفس والأموال ويطهروا هذه المقدسات من الأرجاس، ركنوا إلى الخنوع والذلة ورضوا لأنفسهم الهوان”.

وأضاف: “كما نسر ونعجب بالموقف البطولي الذي يقفه المرابطون في القدس الشريف، لحمايته من تدنيسه برجس الاحتلال الصهيوني. ونبتهل ونضرع إلى الله أن يمد أولئك الأبطال بمدد نصره وأن يشد أزرهم بملائكته. بقدر ذلك؛ نعجب ونتحير من هذا التخاذل الذي شمل الأمة الإسلامية لا سيما العرب عن نصرة إخوانهم”.

وتابع: “وهبّ منهم من هبّ في هذا الشهر المبارك مسرعا إلى مائدة الإفطار مع العدو لينال منها حظًا وافرًا كأنما هي مغنم لا يعوض بشيء”.

وقال الخليلي: “فليت شعري متى تشفى هذه الأمة من علتها؟ ومتى تحيا من مواتها؟ فتحيا ضمائرها وتعرف كيف تضطلع بالواجب. وتقوم بحق الأمانة التي طوقتها من قبل الله، فتحافظ على مقدساتها وتحمي حقوق المستضعفين من أمتها”.

وكان رئيس الاحتلال إسحاق هرتسوغ، أقام إفطارا جماعيا لعدد من السفراء لدى إسرائيل حضره سفراء مصر والأردن والبحرين والإمارات والمغرب وآخرون في منزله.

اقرأ أيضًا: رغم مزاعم المطبعين.. وزير دفاع الاحتلال: لن يكون للفلسطينيين دولة أبدا !