تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كرر المفتي العماني الشيخ “أحمد بن حمد الخليلي”، دعوته لنصرة المرابطين في فلسطين والمسجد الأقصى، منتقدًا من وصفهم بـ”من يسارعون في هوى العدو وشد أزره”.

وقال “الخليلي”، عبر حسابه بـ”تويتر“: “من أسوأ ما وقعت فيه الأمة تخاذلها عن الدفاع عن مقدساتها في أرض الإسراء والمعراج وترك تعاونها على تحريرها”.

وأضاف: “فإن هذه المسؤولية هي مسؤولية الأمة جميعا لا تختص بقومية ولا بشعب دون غيره، على أن المسلمين هم يد على من سواهم؛ فخذلان المسلم هو خذلان للدين، فمتى ينتبه المسلمون لذلك؟”.

وتابع مفتي عمان: “وأشد جرما من هذا المسارعة في اتباع هوى العدو، وشد أزره ضد بني الإسلام، فإن ذلك لا يصدر إلا ممن في قلبه مرض، وهو طريق الردة عن  الإسلام، والعياذ بالله..”.

وكان المفتي العماني قد هاجم في وقت سابق، من أسماهم “المتخاذلين” عن نصرة المسجد الأقصى، عقب الاقتحامات الأخيرة لقوات الاحتلال الإسرائيلية، وثمّن “الموقف البطولي للمرابطين الذين يواجهون الاقتحامات الإسرائيلية المتكررة للمسجد الأقصى في شهر رمضان”.

 

اقرأ أيضًا: إمعانَا في التطبيع.. وزير الخارجية الإماراتي يستقبل وفدًا إنجيليًا يهوديًا