تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشفت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا عن تعرضها لتهديدات، إذا نشرت قوائم المرشحين النهائية بوجود مرشحين معينين.

جاء ذلك على لسان رئيس المفوضية، عماد السايح، خلال إحاطته أمام مجلس النواب الليبي في مدينة طبرق، أمس الإثنين.

وقال السايح إن هناك تهديدات “وجهت للمفوضية في حال ما قامت بإصدار القائمة النهائية بوجود أسماء مرشحين بعينهم”.

وأضاف: “هناك معارضين للانتخابات، عندما وصلنا إلى إصدار القائمة النهائية هددوا باقتحام المفوضية، التهديدات التي وصلتنا أنه في حال صدور القائمة النهائية بأسماء معينة سوف يتم اقتحام هذه المؤسسة وسيتم إيقاف العملية بشكل كامل”.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في ليبيا الجمعة 24 ديسمبر/كانون الأول الجاري، إلا أن المفوضية الوطنية اقترحت، الأربعاء الماضي، تأجيل الاقتراع إلى 24 يناير/كانون الثاني المقبل. 

وما زال مجرم الحرب، خليفة حفتر، والأعضاء الداعمون له داخل مجلس النواب، يتصرفون بمعزل عن الحكومة الشرعية ويتمردون على القانون والاتفاقات الليبية، الأمر الذي تسبب في تعطيل عقد الانتخابات في موعدها.