تغيير حجم الخط ع ع ع

 

شنت 12 طائرة تابعة للقوات الجوية الهندية من طراز “ميراج-2000” غارات على معسكر لجماعة “جيش محمد” في جزء من إقليم كشمير يقع تحت سيطرة باكستان.

ونقلت قناة “NDTV” الهندية عن مصادر عسكرية قولها إن الطائرات ألقت على المعسكر قنابل بوزن ألف كيلوجرام، الأمر الذي أدى إلى تدميره بالكامل.

ومن جهته أعلن ممثل القوات المسلحة الباكستانية، “آصف غفور”، في وقت سابق أن الطائرات الحربية الهندية انتهكت “خط المراقبة” في إقليم كشمير.

وقال “غفور”، في تغريدة على “تويتر”: “انتهكت الطائرات التابعة للقوات الجوية الهندية خط المراقبة، وردت القوات الجوية الباكستانية على ذلك بسرعة، فعادت الطائرات الهندية إلى أجوائها”.

وأضاف أن المقاتلات الهندية التي “تَلَقّت الرد المناسب والفعال من سلاح الجو الباكستاني، ألقت على عجل عبوة ناسفة لدى فرارها، سقطت قرب بالاكوت، وما من ضحايا أو أضرار”؛ حسب تعبيره.

وتشهد المنطقة توتراً شديداً منذ الهجوم الانتحاري الذي تبنته جماعة “جيش محمد” المتمركزة في باكستان، والذي اتهمت نيودلهي إسلام أباد بدعمه، وهو ما نفته الحكومة الباكستانية.

وتتهم الهند، السلطات الباكستانية بأنها تدعم سراً تسلل ناشطين ومسلحين وانفصاليين إلى أراضيها؛ الأمر الذي تنفيه إسلام أباد باستمرار.

وخاضت الهند وباكستان اثنتين من الحروب الثلاث التي دارت بينهما منذ 1974، بسبب نزاعهما حول كشمير.