تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قُتل قائد قوات “الحزام الأمني” بمديرية الشيخ عثمان، الثلاثاء، إثر اطلاق مسلحين مجهولين النار عليه في محافظة عدن جنوبي اليمن.

وقال مصدر أمني: “إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة نوع فوكسي أطلقوا النار على قائد قوات الحزام الأمني بمديرية الشيخ عثمان (قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي) أكرم المشرقي بينما كان على متن دراجة نارية أمام مقر عمله بالمديرية”.

وأضاف: “تم نقل المشرقي إلى مستشفى أطباء بلا حدود بمدينة الشيخ عثمان إلا أنه فارق الحياة بعد تعرضه لست طلقات في جسده”.

وسبق أن خاضت قوات “الحزام الأمني” في مديرية الشيخ عثمان التي يقودها المشرقي معارك عنيفة مع قوات اللواء الثالث دعم وإسناد التي يقودها نبيل المشوشي (جميعها تابع للمجلس الانتقالي الجنوبي) في يونيو/حزيران 2021 و أسفرت عن سقوط 4 قتلى من الجانبين وإصابة نحو 15 آخرين بينهم مدنيون.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية ولم تصدر السلطات الأمنية بعدن إفادة رسمية بشأنه.

وتخضع عدن لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي المدعوم من قبل الإمارات منذ أغسطس/آب 2019، وتشهد المدينة بين الحين والآخر اشتباكات بين قوات متصارعة تابعة له، فضلًا عن أزمات متكررة في المشتقات النفطية، وانقطاعات مستمرة للتيار الكهربائي والمياه لأسباب مختلفة.

ومنذ نحو 7 سنوات، يشهد اليمن حربًا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.