تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أفادت مصادر أمنية، بمقتل 5 وإصابة 4 آخرين، من عناصر الجيش المصري، الأربعاء، في هجوم شنه مسلحون، على نقطة تمركز أمنية في المنطقة الساحلية بشمال شرقي سيناء.

واستهدف الهجوم نقطة لحرس الحدود بالفوج الأول غرب رفح، بمحافظة شمال سيناء، شمال شرقي مصر.

ومن بين القتلى، النقيب “أحمد بسيوني أبوالخير” الدفعة 110 حربية.

ولم يصدر عن المتحدث العسكري المصري أي تعليق على الهجوم، كما لم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عنه.

ويأتي الهجوم بعد أيام من مقتل ضابط مصري و10 جنود، وإصابة 5 أفراد، فى هجوم على نقطة مياه، شرقي قناة السويس، بمحافظة شمال سيناء، السبت الماضي.

وأعلن فرع تنظيم “الدولة الإسلامية”، في شمال سيناء، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف كمين منطقة الطاسة بمدينة (القنطرة شرق) غربي سيناء.

وتعد حصيلة الهجوم، هي الأكبر منذ سنوات، عندما استهدف هجوم بسيارات ملغومة وقذائف كمين “الصفا” العسكري بمدينة العريش، في مارس/آذار 2016، الذي أسفر عن مقتل 18 من قوات الأمن بينهم ضابطان، بحسب إحصاء رسمي.

وكان السيسي ومسؤولين مصريين أكدوا في أكثر من مناسبة بسيطرتهم على الأوضاع في سيناء وتجفيفهم لمنابع الإرهاب.

 

اقرأ أيضًا: هيومن رايتس ووتش: الجيش المصري هدم أكثر من 12 ألف بيت منذ 2013، وما حدث يرقى إلى “جرائم حرب”