تغيير حجم الخط ع ع ع

قُتل 17 شخصًا على الأقل، الأربعاء، عندما فتح شاب يبلغ من العمر 19 عامًا، النار داخل مدرسة ثانوية في جنوب شرقي فلوريدا، بمقاطعة برووارد بالولايات المتحدة الأمريكية.

ونشر المذيع الأمريكي بيل ريتر، الذي يعمل في القناة السابعة بمدينة نيويورك، مقطعًا مصورًا (فيديو) على حسابه في “تويتر”، التُقط من داخل أحد صفوف مدرسة “مارجوري ستونمان دوجلاس” الثانوية في فلوريدا، ويبدو من مقطع الفيديو بعض الطلبة وهم يختبئون تحت المكاتب؛ خوفًا من مطلِق النار، في حين تبدو أصوات النيران واضحة ومصحوبة بصراخ الطلبة.

والمدرسة التي وقعت فيها الحادثة، يدرس بها 3 آلاف طالب، تتراوح أعمارهم بين 14 و18 عامًا.

ونشر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، رسالة على حسابه بـ”تويتر”، بعد عدة ساعات من الحادث، عقب إبلاغه إياه في البيت الأبيض.

وقال “ترامب” في رسالته: “دعواتنا وتعازينا نشاركها مع عائلات وأقارب من لقوا حتفهم في الحادث الرهيب بفلوريدا”.

وتابع: “لا ينبغي لأي طفل أو مُعلم أو أي شخص آخر أن يشعر بعدم الأمان في مدرسة أمريكية”.