تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نصب تنظيم “داعش” كمينًا في سوريا لبعض أفراد الحرس الثوري الإيراني، نتج عنه مقتل عسكريين تابعين للحرس.

وقالت وكالة أنباء فارس، المقربة من النظام الحاكم في إيران، اليوم الجمعة، إن “حسن عبدالله زادة”، و”محسن عباسي” من منتسبي الحرس الثوري الإيراني قتلا في كمين نصبه عناصر داعش أثناء توجههم من دير الزور إلى تدمر بسوريا.

وحسب الوكالة، فإن العسكريين كانا يعملان “مستشارين” في سوريا؛ إلا أنها لم تذكر أي معلومات عن زمن مقتلهما.

ولا تزال إيران وروسيا حتى الآن يقدمان دعمًا لمجرم الحرب السوري، بشار الأسد، الأمر الذي مكنه من الاستمرار في السلطة حتى الآن.