تغيير حجم الخط ع ع ع

 

التقى وزير الحرب الصهيوني، بيني غانتس، بملك الأردن عبد الله الثاني، اليوم الأربعاء، في العاصمة الأردنية عمان.

ونشر الديوان الملكي الأردني بيانًا ادعى فيه أن الملك شدد على “ضرورة الحفاظ على التهدئة الشاملة في الأراضي الفلسطينية واتخاذ جميع الخطوات اللازمة لذلك، من أجل إيجاد أفق حقيقي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين”.

وتوترت العلاقات بين رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق، بنيامين نتنياهو، والأردن بعد أن رفضت عمان دعم ما يسمى بـ “صفقة القرن” الأمريكية التي انتقدها الفلسطينيون لمحوها حقوق الفلسطينيين وتلبية احتياجات الاحتلال. 

وزادت التوترات عندما ألغت إسرائيل زيارة لولي العهد الأردني الأمير حسين بن عبد الله للمسجد الأقصى بعد خلاف بين الطرفين حول الترتيبات الأمنية. 

ردًا على ذلك، رفضت عمان السماح لرئيس الوزراء الإسرائيلي آنذاك نتنياهو باستخدام مجالها الجوي للسفر إلى الإمارات العربية المتحدة في أول زيارة رسمية له إلى الدولة الخليجية.

لكن وبعد تغيير حكومة الاحتلال والإطاحة بنتنياهو، يتخذ الطرفان خطوات للتقارب، رغم الرفض الشعبي العربي العارم.