تغيير حجم الخط ع ع ع

قال الجيش اليمني، أمس الأحد، إن مسؤول مخابراتي قد تم اختطافه من قبل مليشيات انفصالية مدعومة من الإمارات، جنوب البلاد.

من جانبه، قال المتحدث باسم محور تعز العسكري، العقيد “عبدالباسط البحر”، إن العميد “عبده قاسم البحيري”، رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية بالمحور، اختطف مع مرافقيه، وهو في طريقه إلى مدينة عدن.

وتابع البحر في بلاغ صحفي، اليوم، أن العميد “البحيري” تم اختطافه من قبل قوات اللواء الخامس التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي “مدعوم إماراتياً”، الذي يقوده “صالح السيد”، مدير أمن لحج، واقتادوه مع مرافقيه إلى جهة مجهولة.

وطبقاً لما نقل المسؤول العسكري اليمني فإن “البحيري” كان في طريقه إلى عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد، لحضور اجتماع دوري لقيادة الشعب التابعة لمقر هيئة الاستخبارات العسكرية والاستطلاع بوزارة الدفاع اليمنية، وهو لا يزال مصيره مجهولاً حتى الآن منذ ظهر السبت.

كما أشار المتحدث باسم جيش تعز إلى أن محافظ تعز وقيادة الجيش بالمحافظة، أبلغا القيادة العليا بالدولة ووزارة الدفاع ورئاسة الأركان والجهات المعنية، وحملوها مسؤولية سلامة العميد “البحيري” المختطف وسرعة الإفراج عنه كونه غادر نحو عدن في مهمة رسمية.

جدير بالذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى التي يتعرض لها مسؤولون عسكريون بالجيش اليمني في تعز للاختطاف، بل إن السنوات الماضية شهدت عمليات مماثلة طالت عددا من المسؤولين والضباط، وأخرين من وحدات عسكرية حكومية.

اقرأ أيضاً : اتهامات متبادلة بين الجيش اليمني و الحوثيين بخرق الهدنة