تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أكدت الأمم المتحدة، اليوم الأحد، أن رئيس وزراء السودان، عبد الله حمدوك، لا يزال تحت الإقامة الجبرية.

جاء ذلك على لسان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بالسودان، فولكر بيرتس، بعد لقاء له مع حمدوك، بحث معه فيه خيارات الوساطة.

وفي تغريدة على تويتر، قال بيرتس إنه التقى برئيس وزراء السودان “حمدوك” في مكان إقامته إذ لا يزال قيد الإقامة الجبرية.

وأضاف: “ناقشنا خيارات الوساطة وسبل الخروج من الأزمة في السودان. سأواصل الجهود مع الأطراف السودانية المعنية الأخرى”، مؤكدًا أن حالة حمدوك جيدة.

ومنذ الإثنين الماضي، يشهد السودان احتجاجات وتظاهرات رفضًا للانقلاب العسكري، حيث أعلن الجيش حالة الطوارئ، وحل مجلسي السيادة والوزراء، وأعفى الولاة، واعتقل وزراء ومسؤولين وقيادات حزبية في البلاد.

وشارك آلاف السودانيين، السبت، في مظاهرات بعدد من أحياء الخرطوم، للمطالبة بـ”الحكم المدني”، ورفضًا لانقلاب الجيش، ما أسفر عن وقوع 3 قتلى و110 جريحًا، وفق رصد لجنة أطباء السودان.