تغيير حجم الخط ع ع ع

دعت منظمة استيطانية متطرفة إلى هدم قبة الصخرة، من أجل بناء “الهيكل” المزعوم.

ونشر رئيس منظمة “لاهافا” بنتسي غوبشتاين، إعلانًا عبر شبكات التواصل الاجتماعي، دعا فيه “منظمات الهيكل” والجماعات الاستيطانية المتطرفة إلى الحشد، الأحد المقبل، بمناسبة ما يسمى “يوم القدس” من أجل اقتحام ساحات المسجد الأقصى، وبدء مخطط تفكيك قبة الصخرة بغية الشروع في بناء “الهيكل”.

وقال غوبشتاين إن ما يسمى يوم القدس الذي يصادف الأحد المقبل، “هو يوم البدء بهدم قبة الصخرة”.

وفي 28 أيار العبري والذي يوافق هذا العام الأحد المقبل، يحتفل عناصر اليمين المتطرف بما يسمى “يوم القدس”، والتي حاولوا فيها العام الماضي، تنفيذ اقتحام كبير.

وهي المناسبة العبرية التي حاول اليمين المتطرف خلالها تنظيم اقتحام 28 رمضان الماضي للمسجد الأقصى، وبسبب المحاولة اندلعت الحرب على غزة.

وتدعو “لاهافا” بشكل صريح وعلني إلى طرد جميع الفلسطينيين من الأراضي الفلسطينية.

اقرأ ايضًا: المقاومة الفلسطينية تحذر من نية الاحتلال لاقتحام المسجد الأقصى