تغيير حجم الخط ع ع ع

في تصريح مخزي جديد، تفاخر رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية أحمد بن سليم، الاثنين، بأنه يمكن ربط أوروبا والشرق الأوسط عبر دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وفي كلمته خلال مؤتمر مستقبل الاقتصاد الرقمي “الإمارات – إسرائيل” على هامش معرض “جيتكس” المقام في دبي، أضاف المسؤول الإماراتي: أن “إسرائيل حلقة وصل منطقية واستراتيجية، إذ تسمح الموانئ الإسرائيلية بربط عمليات موانئ دبي بأوروبا مع الشرق الأوسط”.

وتوقع سليم أن يبلغ الحجم المبدئي للتجارة الثنائية بين الإمارات والكيان الإسرائيلي 5 مليارات دولار.

وتفاخر سليم في المؤتمر اليوم قائلا: “منشآت الموانئ (في إسرائيل) ستسمح لنا بربط موانئنا في أوروبا بالشرق الأوسط”.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، وقعت “موانئ دبي العالمية” مع شركة “دوفرتاور” الإسرائيلية لإطلاق خط الشحن المباشر بين دبي وإيلات، بالإضافة إلى الاتفاق على تقديم عرض مشترك لخصخصة ميناء حيفا على البحر المتوسط.

وتوصلت الإمارات والكيان الإسرائيلي في 13 أغسطس/ آب الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم توقيعه رسميا في 15 سبتمبر/أيلول، في البيت الأبيض، وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، “خيانة” من الإمارات و”طعنة” في ظهر الشعب الفلسطيني. ​​​​​​