تغيير حجم الخط ع ع ع

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة ضد استقبال رئيس الوزراء الهندي “ناريندرا مودي” في الإمارات، بعد مواقفه وحزبه المسيئة للإسلام.

 

ودون النشطاء على وسم “مودي_عند_حمودي” رفضًا لاستقبال رئيس دولة الإمارات “محمد بن زايد”، لرئيس الوزراء الهندي “ناريندرا مودي” في أبوظبي.

 

وحظي الاستقبال بحفاوة كبيرة من “بن زايد” الذي استقبله في المطار.

 

واتهم النشطاء الإمارات بالوقوف دائمًا ضد كل ما يعادي الإسلام، وأن حفاوة الاستقبال لن تُنسي المسلمين بقضيتهم.

 

ومؤخرًا أساء مسؤولين في الحزب الحاكم في الهند “بهاراتيا جاناتا” للنبي محمد ﷺ، وهو ما أثار غضب المسلمين في العالم الإسلامي.

 

 

 

 

 

 

 

ويتعرض المسلمون في الهند لعملية قمع ممنهجة بواسطة السلطات الهندية المتطرفة، من اعتقالات وتهجير وهدم للمنازل والمساجد، والتضييق على المظاهر الإسلامية في البلاد.

 

اقرأ أيضا: بعد التطاول على الرسول ﷺ.. بن زايد يستقبل مودي بحفاوة